أنا وقطتي .. بقلم ميس الشماخية

أنا وقطتي .. نص قصير كتبته ابنتي العزيزة ميس - طالبة بالصف السابع - ينقله لكم موقع واحة الميامين تشجيعاً لها وإبرازا لما أينع من عطائها النثري ولإيماني التام بأن البساطةَ مفتاحٌ للإبداع. أسأل الله تعالى أن يحفظها وأخوتها ويسهل لهم طريق العلم.
 أبو يمنى الشماخي - مدير موقع واحة الميامين. 
أنا وقطتي .. بقلم ميس الشماخية 
كانت لي قطةٌ صغيرة كثيرةُ المواء. كنت أحبها وأرعاها. في مساء أحد الأيام ذهبتُ إلى بيت صديقتي لحضور عيد مولدها. بقيتُ هناك إلى ما يقارب الثلاث ساعات وبعدها عدتُ إلى المنزل فوجدتُ قطتي مريضةً مرضاً شديدا. فانطلقتُ مع أبي العزيز إلى الطبيب البيطري لمعاينة حالتها ومعالجتها. 
 
قطتي الصغيرة أحببتها منذ أن أنقذتها من موقف صادم كادت فيه أن تدهسها سيارة دون أن يراها السائق. بعد ذلك الموقف حملتها معي إلى المنزل وأعطيتها بعضا من الماء وعندما سمعتُ مواءها لاول مرة غمرت قلبي الفرحة والسرور وأحببتها لأنها كانت قطة صغيرة بريئة تحتاج أحداً لكي يرعاها. 
 
قطتي الصغيرة أحبت أكل الجبن المحلى بالعسل وأحبت شرب الحليب وعندما كانت تشعر بالجوع كنتُ أراها تأكل بشراهة وتشرب الحليب بسرعة لكثرة حبها له. تعودتُ عند استيقاظها أن أسمع مواءها اللطيف فاستيقظُ معها لأعتني بها وأعطيها طعامها. وبالليل تنتظرني لألاعبها حتى تنام. قطتي الصغيرة تميزت باللطف وكان فراؤها أبيضا ناعما وكثيفا وهذا ما جعلها مميزة عن بقية القطط. كبرتْ وترعرعتْ معي حتى صارت أماً لقطط صغيرة ولكن للأسف خرجت من المنزل ولم تعد ,, لتكمل حياتها بعيدا عني, ولكنها تركت لي بعض الذكريات السعيدة. وتمت

هناك 4 تعليقات

  1. عزيزتي الغالية ميس
    حفظك الله وبارك فيك وأنصحك بالمواضبة على القراءة لتطوير مهاراتك الكتابية

    ردحذف
    الردود
    1. أبي العزيز شكرا على التعليق وان شاء الله سأستمر في الكتابة

      حذف
  2. الردود
    1. أشكركم على المرور والتعليق الكريم

      حذف

شاركنا بتعليقك Post a comment