أمازون تسعى لتسليم طرودها بطائرات من دون طيار

كتبَ ريتشارد ويستكوت محرر شؤون النقل بـ البي بي سي عن سعي شركة أمازون إلى توصيل الطرود الصغيرة حتى باب منزل المستهلك البريطاني في غضون 30 دقيقة من تسجيل طلب الشراء على الإنترنت. وكشف الصحفي في مقالته أن الحكومة البريطانية تتعاون مع الشركة للبدء في إجراء اختبارات لعملية التسليم باستخدام طائرات من دون طيار. وتموّل الشركة التجارب الذي تدرس أفضل الحلول المناسبة لنجاح البرنامج المزمع القيام به. وقالت الحكومة على لسان بعض وزرائها أنهم يرغبون في تمهيد الطريق أمام جميع الشركات كي تبدأ استخدام التكنولوجيا في المستقبل، لكن يظل لزاما على الشركات إقناع الجمهور بأن استخدام طائرات بدون طيار من الأشياء الآمنة التي لا تخترق خصوصيتهم.
مواجهة التحديات
تبرز من خلال تطبيق هذه التجربة ثلاثة تحديات ينبغي مواجهتها لضمان نجاح المشروع وهي:
التحكم في طائرات من دون طيار خارج "نطاق الرؤية". حيث تُلزِم قواعد الاستخدام والأمان الحالية قدرة قائد الطائرة على رؤية الطائرة طوال الوقت.
بناء طائرة من دون طيار لا تصطدم بأشياء. لحاجة هذه الطائرات إلى أجهزة استشعار لتجنب الاصطدام بأشياء.
وجود نظام يستطيع من خلاله قائد واحد السيطرة على كثير من الطائرات بدون طيار.
 
النظرة المستقبلية
هيئة البريد الألمانية تؤكد أنه في المستقبل القريب لن يكون تسليم الطرود بطائرات بدون طيار مستحيلا. وقالت إن العمل سيساعد في طرح قواعد وإجراءات مستقبلية، وستتمكن جميع الشركات من الاستفادة من تكنولوجيا الطائرات بدون طيار، بالرغم إنها ستكلف المليارات. وتضيف أمازون إنها ستجري التجارب في بريطانيا، نظرا لأن القواعد المعمول بها أكثر مرونة مقارنة بدول أخرى.
 
طريقة العمل
من المخطط أن تسير الطائرات بسرعة 80 كم/الساعة لمسافة 16كم أو أكثر انطلاقا من القاعدة على ارتفاع يصل إلى نحو 100م. وعندما تصل الطائرة إلى العنوان المرغوب، تهبط عموديا على بساط خاص يضعه المشتري في عقاره. وتعكف الشركة على دراسة السبل التي تجعل الطائرات أكثر هدوءا أثناء الطيران وستكون مزودة بأجهزة استشعار فقط دون وضع كاميرات بها مراعاة للخصوصية وهي من أكثر القضايا الملحة من قبل المستخدمين.
 

هناك تعليقان (2)

شاركنا بتعليقك Post a comment