هدي النبي الكريم في علاج الهم و الحزن

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و على من سار على دربه و استن بسنته و دعا بدعوته و اتبع هداه. أحبتي في الله ... كم شغلتنا الحياة لاهثين وراء المادة. فأرضينا الجسد و أطفأنا لهيب الشهوات متناسين حق القلب و الروح. فما كان إلا أن غرقنا في الهموم و الأحزان. فأخذنا نفتش متخبطين مشرقين و مغربين عن علاج لآفات ابتدعتاها. و انشغلت أبصار الكثير من بني الإسلام عن وصفة إلهية سهلة المنال تغنيهم عن البحث و السؤال. أدوية أنزلها الله في كتابه و أخرى علمها لمن لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى. و لذلك يسرني أحبتي أن أقدم لكم اليوم شيئاً مما علمنا النبي الكريم صلوات الله و سلامه عليه لعلاج الكرب و الهم و الغم و الحزن ...
رُوي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه إذا حَزبه أمر فزع إلى الصلاة مصداقا لقوله تعالى "وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ". و رُوي عنه عليه الصلاة و السلام أنه إذا حَزبه أمرٌ قال: "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث".

روى ابن عباسٍ رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقول عند الكرب: "لا إله إلا الله العظيم الحليم, لا إله إلا الله رب العرش العظيم, لا إله إلا الله رب السماوات السبع و رب الأرض رب العرش الكريم".

و روى الصدّيق أن رسول الله قال: "دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين و أصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت". و قال النبي الكريم لأسماء بنت عميس: "ألا أعلمكِ كلمات تقوليهن عند الكرب أو في الكرب" الله ربي لا أشرك به شيئا".

و روى ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال: "ما أصاب عبداً همٌ و لا حرن فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ماض ٍ فيّ حكمك عدلٌ فيّ قضاؤك, أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك, أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك: أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني و ذهاب همي, إلا أذهَبَ الله حزنه و همه و أبدله مكانه فرحاً.

و روى سعد بن أبي وقاص عن الرسول صلى الله عليه و سلم قوله: "دعوة ذي النون إذ دعا ربه و هو في بطن الحوت "لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ", لم يدعُ بها رجلٌ مسلم في شيء قط إلا أستجيب له".

و قال النبي الكريم لأحد الأنصار يقال له أبا أمامة: "ألا أعلمك كلاماً إذا قلتَه أذهب الله عز و جل همك و قضى دينك؟ ... قل إذا أضحيت و إذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم و الحَزَن و أعوذ بك من العجز و الكسل و أعوذ بك من الجبن و البخل و أعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال". و قال عليه الصلاة و السلام: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا و من كل ضيقٍ مخرجا و رزقه من حيث لا يحتسب"

وَصَفات إسلامية لإذهاب الهم و الغم و الحزن:
  • توحيد الله رباً خالقاً و إلها.
  • تنزيه الله تعالى من الظلم.
  • اعتراف العبد بأنه ظالمٌ لنفسه.
  • التوسل إلى الله عز و جل بأسمائه و صفاته و أجمعها لذلك (الحي القيوم).
  • إقرار العبد لله تعالى بالرجاء.
  • التوكل على الله و تفويض الأمور إليه.
  • أن يرتع قلب العبد في رياض القرآن فيكون لقلبه رواء و لروحه غذاء و يستضيء به في ظلمات الشبهات و الشهوات و يسليه عن كل فائت و يتعزى به عن كل مصيبة.
  • التزام الاستغفار بالليل و النهار.
  • التوبة الخالصة من كبائر الذنوب و صغائرها.
  • الجهاد في سبيل الله كبيرُهُ و صغيرُه.
  • الصلاة المفروضة و الإكثار من النوافل.
  • الاعتقاد التام بأن الحول و القوة بيد الله عز و جل.
ختاماً أحبتي أدعو الله أن يفرج همومنا و يذهب أحزاننا و يقضي ديوننا و يرزقنا من حيث لا نحتسب .. إنه سميع مجيب الدعاء.
و دمتم سالمين

هناك 14 تعليقًا

  1. السلام عليكم،
    آمين !
    جعله الله بمشيئة في ميزان حسناتك مقبول وجزاك عنه كل الخير، شكرا لك كثيرا، لن أستطيع أن أشكرك مهما ركبت من كلمات فهي قليلة في حقك !

    ردحذف
  2. و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته أخي الكريم (علاء الدين)
    لا شكر على واجب أخي العزيز
    غفر الله لك و ثقل بالحسنات ميزانك و بارك في عمرك و رزقِك و أعمالك

    ردحذف
  3. بارك الله فيك على المقال الأكثر من رائع ,, جزاك الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك أحي أبو يمنى على الطرح الطيب من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في علاج الهم والحزن.
    ومما أرشدنا إليه الإكثار من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم، فإنها مفتاح الخيرات والبركات وباب المبرات والسعادات وهي تكفي ونفع عند كل غُمَّة ومهمة،وتكشف كل فاقة ومدلهمة، وبها يغفر الله تبارك وتعالى الذنوب

    وجزاك الله كل خير

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله
    اخى الفاضل جزاك الله كل خيرا وبارك فيك

    والله حسبنا الوصفة الاولى العمل بها وبمقتضاها ليذهب الهم والحزن من القلوب

    اشكرك اخى لكلماتك الطيبة ونصائحك الغالية

    جعل الله هذا العمل بميزان حسناتك
    ( وذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين )
    نفعنا الله واياكم بها
    بارك الله فيكم

    ردحذف
  6. الفاضل مشرف مدونة (قوالب بلوجر عربية)
    بوركت أخي الكريم و جُزيت بمثل ما دعوت

    ردحذف
  7. الأخ (حسن عيد)
    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    يقول ربنا عز و جل "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً"

    اللهم صلّ على نبينا و رسولنا و حبيبنا و قرة أعيننا و نور أبصارنا محمد و على آله و أصحابه أجمعين.

    ردحذف
  8. الفاضلة (أم هريرة)
    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    صدقتِ و الله حسبنا الوصفة الأولى و لنذكر قوله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ"

    نفعني الله و إياكم بما علّمنا و جزاكِ الله خيرا.

    ردحذف
  9. بسم الله وبعد
    بوركت أخانا في الله على الطرح الطيب
    جزاك الله خيرا
    ---
    إخوانك في الله
    المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
    أحلام الرنتيسي

    ردحذف
  10. الأخ (المنشد أبو مجاهد الرنتيسي)
    الأخت (أحلام الرنتيسي)

    بوركت الأنامل التي كتبت التعليق و جعلها الله دائماً ممدودة إلى الخير و بالخير.

    شكراً على المرور الكريم

    ردحذف
  11. أبو يمنى

    اشكرك على على الطرح الجيد ... وبارك الله فيك

    ردحذف
  12. أشكرك أخي العزيز (يونس الهوتي) على الزيارة الكريمة و جعل الله البركة رفيقك

    ردحذف
  13. اللهم صل و سلم على رسولك محمد و على آله و صحبه أجمعين
    شكراً لك اخي العزيز أبو يمنى على هذا الموضوع و جعله الله في ميزان حسناتك

    ردحذف
  14. أهلاً بك أخي (إبن عُمان) و أشكرك على الزيارة الكريمة و تعليقك و دعائك الصادق

    ردحذف

شاركنا بتعليقك Post a comment