النسب الزكي لحبيبنا النبي

بسم الله .. و الصلاة و السلام على رسول الله .. و على آله و صحبه و من والاه ... أقدم لكم اليوم النسب الزكي من محمد صلى الله عليه و سلم إلى آدم عليه السلام ...
هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب (شيبة) بن هاشم (عمرو) بن عبد مناف (المُغيرة) بن قصي (زيد) بن كلاب بن مُرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فِهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خُزيمة بن مُدرِكة (عامر) بن إلياس بن مُضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أُد بن مُقوِم بن ناحور بن تيرح بن يعرب بن يشجُب بن نابت بن إسماعيل بن خليل الرحمن إبراهيم بن تارح بن آزر بن ناحور بن ساروغ بن راعو بن فالخ بن عيبر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح بن لمْك بن متوشلخ بن أخنون بن إدريس بن يرد بن مهليل بن قينن بن يانش بن شيث بن آدم عليه السلام.
ولادة النبي صلى الله عليه و سلم
يقول بن هشام في سيرته "ويزعمون فيما يتحدث الناس و الله اعلم أن آمنة بنت وهب أم رسول الله صلى الله عليه و سلم كانت تحدثت: أنها أُتيت حين حملت برسول الله صلى الله عليه و سلم فقيل لها: إنك حملت بسيد هذه الأمة فإذا وقع إلى الأرض فقولي أعيذه بالواحد من شر كل حاسد ثم سميه محمد و رأت حين حملت به انه خرج منها نور رأت به قصور بُصرى من أرض الشام" (135)
ثم لم يمض زمن طويل إلى ان توفي عبد الله بن عبد المطلب أبو رسول الله صلى الله عليه و سلم و أم رسول الله صلى الله عليه و سلم حامل به.
وُلد رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول لعام الفيل قبل ثلاث وخمسين سنة من الهجرة، ما يوافق سنة 570 ميلاديا.

إعلام جده بولادته صلى الله عليه و سلم
لما وضعت آمنة ُ رسولَ الله صلى الله عليه و سلم أرسلت إلى جده عبد المطالب أن قد وُلد لك غلام فاتِه و انظر إليه فأتاه فنظر إليه و حدثته بما رأت حين حملت. أخذه جده فدخل به الكعبة و دعا الله و شكره على ما أعطاه ثم خرج به إلى أمه فدفعه إليها و التمس لرسول الله صلى الله عليه و سلم الرضعاء.

حليمة السعدية مرضعة الرسول صلى الله عليه و سلم
ضمن بن هشام في سيرته قولاً لابن إسحاق حيث قال أنه استرضع عبد المطلب لرسول الله صلى الله عليه و سلم مرضعة من سعد بن بكر يقال لها حليمة بن ذؤيب زوج الحارث بن عبد العُزى و أخوة رسول الله صلى الله عليه و سلم من الرضاعة هم عبد الله بن الحارث و أُنيسة بنت الحارث و حُذافة بنت الحارث و التي عُرفت في قومها بالشيماء و كانت الشيماء تحضن رسول الله صلى الله عليه و سلم مع أمها إذا كانت عندهم.

أعمام الرسول صلى الله عليه و سلم
أولاد عبد المطلب بن هاشم :عشرة رجال وست نسوة ..
1- الحارث :وهو أسن أعمامه أي أكبرهم سناً .
2- العباس :وهو أصغر أعمامه سناً وكان آخر من أسلم من المهاجرين أي قبل الفتح ، ومن أولاده الفضل وعبد الله وهو حبر الأمة ، وعبيد الله الجواد ، وقُثَمَ الشهيدَ بسمرقندَ، وعبدَ الرحمن، ومَعْبداً وأمهم أم الفضل ، ومن غير أمِّ الفضل: تمَّامٌ وكثيرٌ والحرثُ وعَونٌ .
3- حمزة :أسدُ اللَّهِ وأسدُ رسوله سيدُ الشهداء وكان له كُنيتان : أبو يَعلى وأبو عُمارةُ. وأمُّ عُمارةَ امرأةٌ من بني النجار من الأنصار. ولم يُعقب ، وكان له من البناتِ أمُّ أبيها واسمُها أُمامةُ، وأمُّ الفضل.
4- عبدالله :والد الرسول صلى الله عليه وسلم .
5- أبو طالب :واسمه عبد مناف وكان شديد الحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم ناصراً له يغضب له ويحوطه ، وأولاده : طالباً وبه كان يُكنى وهو أكبرُ ولدِه، وعَقيلاً وجعفراً وعلياً وأمَّ هانىء واسمُها هندٌ وقيل فاختة وجُمانة.
4- الزبير:
7- المغيرة :ولقبه حجل .
8- المقوِّم :
9- ضرار :
10- أبو لهب :واسمه عبدالعزى .

عماته النساء :
11- صفية :وكانت عند الحارث بن حرب بن أميةَ، ثم خلفَ عليها العوَّامُ بن خويلدٍ، وهي أمُّ الزبير وأَسلمت صفيةُ وتوفيت في خلافة عُمرَ سنةَ عشرين، ولها ثلاثٌ وسبعون سنةً، ودُفنت بالبقيع.
12- البيضاء :وكانت عند كُريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمسٍ، فولدت له أروى ، وهي أمُّ عثمانَ بن عفانَ وأمُّ الوليد بن عقبةَ بن أبي مُعيطٍ. وكانت البيضاء تُكنى أمَّ حكيم. وكان يقال لها: قبةُ الديباج لجمالها.
13- عاتكة :وكانت عند أبي أميةَ بن المغيرةِ المخزوميِّ، فوَلدت له عبدَ الله بنَ أبي أميةَ وزهيراً والمُهاجرَ، وهم إخوة أمّ سلمةَ لأبيها وقد اختلف في إسلامها .
14- أميمة :وكانت عند جحش بن رئابٍ الأسديِّ. وهي أمُّ زينبَ بنتِ جحش وأمُّ إخوتها عبدِ الله وأبي أحمدَ الأعمى وعبيدِ الله المتنصِّر بأرض الحبشة.
15- أروى :فهيَ أمُّ طُليب كانت تحت عُمير بن وهب فولدتْ له طُليباً. واختُلف في إسلامها .
16- برة :فكانت عند عبدِ الأسد بن هِلالٍ المخزوميِّ ، فوَلدت له أبا سلمةَ بن عبد الأسد ثم خَلف عليها أبو رُهم بنُ عبد العزَّى من بني عامر بن لؤي. فولدت له أبا سَبرةَ بنَ أبي رُهم.

أخوال النبي صلى الله عليه و سلم
بنو زهرة هم أخوال النبي عليه الصلاة والسلام ، تلك الأسرةُ القرشيةُ الأصيلةُ ذات الشأن العظيم والمقام العالي الفخيم، تلك القبيلة التي كانت أقربَ الأسر القرشية قربًا وصلةً ومودةً ببني هاشم، كانت تسكن مع بني هاشم في جهة واحدة من مكة المشرفة دون غيرها من سائر قريش، وكانت دائمًا في صفٍّ واحدٍ جنبًا إلى جنب مع إخوتها وأبناء عمومتها من الأسرة الهاشمية؛ حيث إن بينهما صلةَ قرابة من جهة زهرة وقصي ابني كلاب، وكذا عبد مناف بن قصي بن كلاب وعبد مناف بن زهرة بن كلاب سميا بالمنافين لعلو شانهما ويكفي فخرًا لـ(بني زهرة) أن جعل الله منها والدة المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وهي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة. وبعد الإسلام كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما يقدم عليه خاله( عمير بن وهب )يفرش له رداءه، ويجلسه عليه، فقال له عمير: أأجلس وأنت رسول الله؟.. فكان رسول الله يكرمه ويقدمه، بل كان النبي يتباهى بسيدنا( سعد بن أبي وقاص الزهري رضي الله عنه) عندما كان يقدم عليه أمام أصحابه، فقال النبي عليه الصلاة والسلام للصحابة "هذا خالي فليرني امرؤٌ خاله".

المصادر:
1. إبن هشام - السيرة النبوية  – شرح و تحقيق أحمد شمس الدين – المجلد 1 – منشورات دار و مكتبة الهلال – 2004م
2. http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF
3. http://forum.aljayyash.net/17395.html
4. http://www.raneem.net/showthread.php?t=62558

هناك 11 تعليقًا

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ملاحظة مهمة: الموضوع نُشر في المدونة مسبقاً و ارتأيت اعادة نشره لينال حقه من المتابعة
    أخوكم أبو يمنى

    ردحذف
  2. أبو عبدالرحمنالسبت, 10 يوليو, 2010

    موضوع يستحق المتابعة
    تشكر على جهدك و في ميزان حسناتك ان شاء الله

    ردحذف
  3. اللهم صل على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين
    موضوع جميل وفقك الله الى الخير و فعل الخير دائما يا ابو يمنى

    ردحذف
  4. هذه اول زيارة لموقعك الجميل و اعجبني كثيرا و شكرا لك على الموضوع
    أخوك في الله أبو أفنان

    ردحذف
  5. ثقّل الله موازين حسناتك أخي (أبو عبدالرحمن) و شكراً على الزيارة

    ردحذف
  6. عليه أفضل الصلاة و السلام
    وفق الله الجميع لما يحب و يرضى

    ردحذف
  7. مرحباً بك دائما أخي (أبو أفنان)
    تشرفت بزيارتك الكريمة

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    الموضوع أخي في الله أبو يمني يستحق النشر أكثر من مرة جعله الله في ميزان حسناتك .. وبارك الله فيك

    ردحذف
  9. شكراً للأخت الفاضلة (السُـلطانة) على الزيارة الكريمة و كثّر الله خيركِ و بارك فيكِ

    ردحذف
  10. ولنا في رسول الله أسوة حسنة

    شكرا لك على الموضوع القيم
    بارك الله فيك

    ردحذف
  11. بارك الله فيك أخي العزيز (خلفان) و شكراً لك على التعليق القيّم

    ردحذف

شاركنا بتعليقك Post a comment